• ×

02:27 مساءً , الخميس 19 أبريل 2018

القاء الاول لثانوية مؤته (أهمية الحضور و مساوء الغياب) .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 صحيفة طبرجل الإخبارية -احمد فرحان
اقام اليوم الاستاذ محمد بن صالح الدويرج الشراري رئيس مجلس ثانوية مؤته و مدير الاحوال المدنية بطبرجل و اعضاء المجلس مع مدير مدرسة ثانوية مؤته الاستاذ مقبول بن فالح الشراري و عدد من المدرسين في صالة المدرسة بمقر المجلس القاء الاول تحت عنوان (أهمية الحضور و مساوء الغياب) .

واكد رئيس المجلس بن دويرج خلال اللقاء أن هذه الاجتماعات تؤكد حرص مجالس المدرسة على تطوير علاقات التعاون بين الطالب و المدرسة والتنسيق فيما بينها من اجل الإسهام في تحقيق كل ما يمكن أن يخدم الطلاب في مختلف المجالات.


وأشاد بن دويرج بما تحقق من إنجازات على صعيد العمل المشترك خلال الفترة الماضية، معبرا عن خالص تقديره لجهود المدرسة وأن تظهر اجتماعاتهم الحالية بنتائج ايجابية لتعزز التعليم المشترك، وتسهم في تحقيق الانسجام بين المجلس و المدرسة
و الطالب
كما اثنى على جهود مدير عام التربية والتعليم بمنطقة الجوف الأستاذ / مطر بن أحمد الزهراني و مدير مكتب الاشراف بطبرجل الاستاذ / مرضي الشراري

بدء الاجتماع بكلمة ترحيبية الاستاذ محمد احمد عبد الغفور مشرف التوعية الاسلامية ثم بدأ الطالب عبدالله عبد الحميد بتلاوة آيات من القرآن الكريم

كما القى الاستاذ محمد بن دويرج كلمة ارشادية توضح الآثار السبيه للغياب المتكرر وأهمية الحضور و وعد الطلاب في المدرسه بجوله على الادارات الحكوميه في المنطقه للإسهام في التوعيه
و تم تسجيل اللقاء كاملاً فيديو لإنتاجه
من قبل الاستاذ المنتج احمد فرحان الحويان
و المصور جميل اكرم
ليتم عرضها بعد انتاجها على اليوتيوب لتعم الفائده

و شكر بن دويرج و مدير المدرسة مقبول فالح الشراري
رئيس بلدية طبرجل المهندس خلف منوخ بن دعيجاء لما ساهم به من دعم لمجلس ثانوية مؤته في تصوير هذا الاجتماع

صور من اللقاء
image

image

image

image

الكلمه

بسم الله الرحمن الرحيم

مجلس ثانوية مؤتة بطبرجل 29/11/1431هـ

(اللقاء الأول مع الطلاب للتعريف بأهمية الحضور ومساوء الغياب)

تغيب الطلبة عن الدوام المدرسي قبل العطل المدرسية والأيام التي تسبق
الامتحانات وبداية الدراسة أنها ظاهره لا تخلو منها أي مدرسه وتعتبر من
الظواهر السلوكية السلبية التي لا تتناسب مع قيمنا ومبادئنا وتطلعاتنا
والطلبة لا يدركون تأثير الغياب على تحصيلهم العلمي ولا يبالون أيضا
بالآثار السلبية لكثرة الغياب ولأن الغياب المتكرر والهروب من المدرسة
ينتهي بعاده يألفها الطالب فتدفعه تلك العادة للهروب من المدرسة والالتقاء
برفقاء السوء وذلك لعدم إحساس الطلبة بأنهم يسلكون مسلك خاطئا
بهذا التصرف الدخيل على مسيرتنا التربوية و التعليمية
*وان لهذه الظاهرة نتائج وخيمة على الطالب وتكمن خطورتها في أنها
تكون نواة لتنمية التهاون لديه بالأنظمة والبرامج المدرسية ويتخرج
بعد ذلك فاقد الإحساس لأهمية الحرص على الدوام ومن ثم ينعكس ذلك عندما يتولى مهامه الوظيفية حيث الإهمال أصبح من السمات السيئة لديه
*أما نتائج الانتظام والمواظبة على الدوام المدرسي إنها تمنحه الجدية
وحب العمل وتعلم الصبر وتقوية الانتماء والولاء للوطن و الأسرة والبيئة
المحيطة به وينتج عنه أيضا احترام النظام والالتزام به وينتج عنه الالتزام
بالقيم والأخلاقيات الحميدة التي يحثنا عليها ديننا الإسلامي الحنيف
*الخطوات التي يجب إتباعها لتجنب الغياب والهروب*
1- المحافظة على الصلاة بوقتها مع جماعة المسجد
2- الإصغاء لنصائح الوالدين والعمل بها ومجالسة كبار السن للاستفادة
3- الانتباه والمتابعة لشرح المدرس وعدم الانشغال عن الدرس
4- المشاركة بالمسابقات التي تقام بالمدرسة دينيه رياضيه ثقافيه فنيه
5- تنظيم الوقت بالمنزل لحل الواجبات ومراجعة الدروس
6- استغلال أوقات الفراغ بممارسة الرياضة والاطلاع على الكتب المفيدة
7- مرافقة الطلبة المتفوقين والتواصل معهم
8- عدم مرافقة الطلبة الغير منتظمين والابتعاد عنهم
رئيس مجلس ثانوية مؤته بطبرجل
محمد صالح الدويرج الشراري
بواسطة : abdullah
 0  0  2774
التعليقات ( 0 )