الإثنين 22 يناير 2018 هيئة التحرير | اعلن معنا | تواصل معنا
اخبارية طبرجل الرئيسية

الأخبار السياسية أخبار محلية الأخبار الإقتصادية أخبار المجتمع أخبار أدبية الأخبار الرياضية أخبار التكنولوجيا
الأخبار » أخبار طبرجل » من مدينة القمح والسمح 000أهالي ومسؤولي طبرجل 00 عودة سلطان الخير بخير أثلجت صدورنا
الإثنين 22 يناير 2018
من مدينة القمح والسمح 000أهالي ومسؤولي طبرجل 00 عودة سلطان الخير بخير أثلجت صدورنا
من مدينة القمح والسمح 000أهالي ومسؤولي طبرجل 00 عودة سلطان الخير  بخير أثلجت صدورنا
17-12-09 03:31 PM
 طبرجل - عبد الله الهريويل

عبر أهالي طبرجل عن سعادتهم وفرحتهم الغامرة بعودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام إلي أرض الوطن من رحلته العلاجية التي تكللت بالنجاح ومنَ الله عليه بالصحة والعافية
في البداية تحدث عن هذه المناسبة

image


الأستاذ عبد الله بن محمد السديري

رئيس مركز طبرجل المكلف


يطيب لي باسم جميع أهالي طبرجل أن أرفع أسمى آيات التهنئة والتبريكات، لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ( حفظه الله )، وللأمير نايف بن عبد العزيز، النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء، ووزير الداخلية، وللشعب السعودي الكريم بمناسبة عودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع والطيران والمفتش العام سالماً معافى إلى أرض الوطن، بعد رحلة سموه العلاجية خارج المملكة ، والتي تكللت (ولله الحمد) بالنجاح، ومن المؤكد أن عودة سموه الكريم إلى أرض الوطن تمثل عديدا من المعاني لأبناء الشعب السعودي، فهذا العود الحميد أثلج صدور الجميع، وأشاع في القلوب المتشوقة لسموه هذا الفرح والحب، وجسّد العلاقة السامية التي تربط سموه الكريم بأبنائه المواطنين، وحق لهذا الشعب الوفي أن يبتهج بعودة الأمير الكريم، خصوصا أن تلك القامة الشامخة في الجود والعدل لها أياد ندية في خدمة شعبه الوفي ،فهو دائماً قريب من الناس بعطائه وبذله، لهذا حل سموه في القلوب، ولهجت الألسن له بالدعاء، تضرعاً وابتهالاً إلى الله (عز وجل) أن يمن عليه بكامل الصحة، وتمام العافية0

هنيئاً للوطن عودة سلطان الخير

image


العميد بخيت بن منسي البخيت
مدير شرطة طبرجل


حمداً لله على سلامتكم يا سلطان الخير والعطاء.. وحمداً لله أن عدتم لأرض الوطن الحبيب ولشعبكم ومواطنيكم الذين استقبلوكم بكل مشاعر البهجة والفرحة، فبقلوب مفعمة بالحب الكبير استقبل الوطن كله وعن بكرة أبيه الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام ـ يحفظه الله ـ بعد غيبة استشعرت قسوتها القلوب المحبة لسموه الكريم، والحمد لله فقد من الله سبحانه على الأمير سلطان بفضله وطوقه برضاه وألبسه ثوب الصحة والعافية، سائلين الله جل في علاه أن يديم عليه رضاه ويزيده عطاءً للوطن ويجعله ذخراً ممدوداً لأبنائه المواطنين.
وما أروعها من مشاعر تلك التي عبر عنها أبناء الوطن ابتهاجاً واعتزازاً بعودة الأمير سلطان بحفظ الله ورعايته، مشاعر نبيلة كريمة، تجسد علاقة التلاحم والحب التي تربط بين الراعي والرعية، بين القيادة وأبناء الوطن، مشاعر تجدد الولاء والوفاء والحب الذي يملأ القلوب لسلطان الخير، الساعد الأيمن والأمين والمخلص لأخيه قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ حفظهما الله ـ وأمدهما بمدده وعطائه لمواصلة مسيرة إعلاء بنيان صرح النهضة الحضارية لوطننا الغالي، وحتى يواصل الوطن تقدمه وتطوره وازدهاره، وليتبوأ مكانته اللائقة بين الأمم عزيزاً قوياً منيعاً يستعصي على كل الطامعين والحاقدين.
إن عودتكم الكريمة إلى أرض الوطن يا صاحب السمو.. أعادت الفرحة للقلوب، والبهجة للنفوس، والأمل الذي كان المواطنون يجدونه في ابتسامتكم العريضة المضيئة بالحب والمفعمة بالتفاؤل، فكلنا نحن أبناء الوطن ندرك حجم تفانيكم من أجل الوطن، ونعرف مدى سهركم على أمنه وعزته ومنعته في وجه كل طامع، ونشهد إنجازكم الكبير الذي تحقق للوطن ويفخر به حين توليتم مسؤولية بناء جيش حديث قوي ومسلح أولاً بالإيمان بالله جل وعلا، ثم بالعزيمة القوية وبأرقى أسلحة العصر والقادر بحول الله على ردع كل من تسول له نفسه الاعتداء على مقدسات الوطن وحدوده ومكتسباته. وهنيئاً للوطن وأبنائه عودة سموه الكريم.

حمداً لله على سلامتك سلطان الخير

image

الأستاذ مد الله بن فنخور الدعيجاء - رجل أعمال


إن المجتمع السعودي يحمد الله العزيز الذي من بالشفاء على سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد وزير الدفاع والطيران المفتش العام. والجميع فرح بعودته إلى أرض الوطن بعد غياب امتد لعدة أشهر، في رحلة علاجية تكللت ولله الحمد بالنجاح التام. وحق لهذا الشعب الوفي أن يبتهج بعودة الأمير الكريم0
إن المتأمل لمسيرة عطاء الأمير سلطان (حفظه الله) ورحلته المديدة في حب الوطن والنهوض والارتقاء به، سوف يلمس ويشاهد ملحمة وطنية للعطاء، من أجل مستقبل أكثر إشراقاً وأماناً وعزة ورخاءً وتطوراً حضارياً لمملكة الشموخ والبناء، كما أن لولي العهد (يحفظه الله) سجل حافل من المبادرات الكريمة في خدمة الحالات الإنسانية بمختلف صورها وتفاصيلها، فحينما يذكر الخير، يذكر سمو الأمير سلطان،
الذي لم تشغله كثرة مسؤولياته وارتباطاته عن العمل الخيري والإسهام في تطوير العمل الإنساني.
ولا يسعني في هذه المناسبة إلا أن أرفع أسمى آيات التهنئة والتبريكات لمقام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو النائب الثاني والأسرة الحاكمة وجميع أبناء الشعب السعودي بعودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع والطيران والمفتش العام إلى أرض الوطن سالماً معافى ،راجياً من الله سبحانه وتعال أن يديم عليه الصحة والعافية0

الأمير الإنسان سلطان

image


الأستاذ ضيف الله بن طريق الدويرج
رئيس المجلس البلدي في طبرجل


اليوم يحتفل الوطن بعودة أحد رموزه وقادته ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز الذي ساهم في علو شأن المملكة ونهضتها الاقتصادية والتنموية.
لقد كان سموه ولا يزال ملهماً ومشجعاً لمسيرة التطوير الشاملة التي شهدتها المملكة العربية السعودية في المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية لتظل المملكة قوية، ثابتة، ومتحدية للأزمات بجميع أشكالها وضروبها. أيضاً كان لسموه دور حقيقي وقوي فيما وصلت إليه المملكة من تنمية اقتصادية تهدف إلى تقليل الاعتماد على النفط وتنويع مصادر الدخل القومي، حتى استطاعت أن تكون في مصاف الدول الصناعية المتقدمة بدخولها ضمن مجموعة العشرين الاقتصادية واعتبارها من أكبر الدول المنتجة لصناعة البتروكيماويات في العالم، إضافة إلى حصولها على المرتبة 13 من بين أفضل البيئات الاستثمارية في العالم وحصولها على المركز التاسع عالمياً في الاستقرار الاقتصادي. وهذا النجاح الاقتصادي الذي حققته المملكة العربية السعودية خلال فترة وجيزة يعود إلى رؤيته الحكيمة لتطوير الاقتصاد الوطني0
وفي الجانب الإنساني كان لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز جهود إنسانية كبيرة، فمدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز للخدمات الإنسانية التي تهدف إلى تقديم خدمات إنسانية واجتماعية وتربوية وثقافية داخل السعودية وحول العالم خير شاهد على ذلك، ولسموه تبرعات كبيرة لا يمكن حصرها قدمها للمرضى والفقراء والمحتاجين والجمعيات والمؤسسات الخيرية، إضافة إلى إسهامات كبيرة قدمتها مؤسسة الأمير سلطان بن عبد العزيز الخيرية، استفاد منها المواطن في مجالات متعددة من بينها الإسكان، حيث قدم برنامج الأمير سلطان بن عبد العزيز للإسكان الخيري في تبوك،العديد من المساكن الجاهزة والمؤثثة للمواطنين، وامتدت أياديه السخية إلى أنحاء متفرقة من العالم، حيث تبرع سموه بإنشاء المركز الإسلامي في تكساس ، والمركز الإسلامي في اليابان ، والمدرسة السعودية للأيتام في باكستان، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة في المغرب والمجلس الأعلى للمساجد في ألمانيا ، ومستشفى التأهيل في واشنطن، ومركز علاج الأمراض السرطانية في المغرب، ومركز الأمير سلطان الثقافي في النيجر، ومركز سلطان لجراحة المناظير في كوسوفا، ومركز سلطان بن عبد العزيز لتنمية السمع والنطق في البحرين.
إن الشعب اليوم يحتفل ابتهاجاً بنجاح رحلته العلاجية وعودته إلى أرض الوطن سالماً معافىً نسأل الله ـ عز وجل ـ أن يحفظ الأمير سلطان بن عبد العزيز ويطيل عمره وأن يبقيه ذخراً للوطن والمواطن.

عرس المملكة الكبير

الأستاذ عبد الله اديلم أبو أُذينة
امساعد مدير مكتب التربية والتعليم في طبرجل



مساء الجمعة الرابع والعشرين من شهر ذي الحجة كان يوم عرس كبيرا جدا حيث خرج المواطنون عن بكرة أبيهم «رجالا ونساء واطــفالا» لمطار الملك خالد الدولي بالريــاض التي اكتظت ساحاته وصالاته بالمواطنين الذين خرجوا الى ارض المطار منا جل استقبال والد الجميع الاب الحنون وأميرنا المحبوب صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام ـ حفظه الله ـ بمــناسبة عودته الميمونة الى ارض الوطن الغالي بعد رحلته العلاجية وشفائه التام من العارض الصحي الذي ألم بسلطان الحب وسلطان الخير وسلطان الانسانية والاله منــه نجاه.
ولاشــك في ان الاستقبال الكبير الذي استقبل به سموه الغالي من المواطنين «رجــــالا ونساء كبارا وصغارا» الذين استقبلوه بالــــفرح والاهازيج والرقصات إضافة إلي الكم الهائل من المسؤولين والمواطنين الذين قدموا من كل مكان من وطننا وطلاب المدارس الذين كانوا في استقبال سموه الكريم والفرحة والسرور وعلى وجوههم بادية والابتسامات على شفائهم لا تفارقهم بمقدمه الميمون حيث ملأت صوره الشوارع والحواري والميادين والأبنية التي زينت بأعذب الكلمات الوجدانية المعبرة عن حبهم ووفائهم وإخلاصهم لقيادتهم الرشيدة العظمى التي عاشها الجميع هو مشاركة سموه الكريم فرحة ابناء شعبه الوفي حينما استقبلوه والابتسامات تعلو وجوههم فبادلهم ـ حفظه الله ـ فرحتهم ومشاركتهم أفراحهم الكبيرة.
اللهم احفظ سلطان الخير والحب والإنسانية ومتعه اللهم بالصحة والعافية0

يوم سعيد لكل انسان

الأستاذ صالح الحصين الشراري
مدير مكتب التربية والتعليم –بنات- في طبرجل


نهنئ الشعب السعودي الشقيق والقيادة الحكيمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين، الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، بمناسبة عودة وسلامة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، إلى ارض الوطن بعد أن من الله علية بالشفاء والعافية وهو يوم سعيد لكل إنسان يعيش على أرض هذه البلاد الطاهرة المملكة العربية السعودية رجالا ونساءً وأطفالاً، بل هو يوم سعيد ومناسبة سعيدة لكل العالم الإسلامي الذي يعرف سلطان بن عبد العزيز الإنسان قبل أن يكون ولياً لعهد المملكة العربية السعودية لما له من مواقف إنسانية مشرفة يتذكرها البعيد قبل القريب، وحمداً لله تعالى أن من على ولي العهد بالشفاء وعودته إلى الوطن بين أبنائه ليمارس مهامه لخدمة دينه ثم ملكة وأمته، وأن يجعلهم ذخراً للأمتين العربية والإسلامية.

حفظك الله للوطن

image

العقيد عبدان بن عبد الله الشراري
مدير الدفاع المدني في طبرجل


يلبس كل شبر من أرض الوطن هذه الأيام لباس الفرح، بعد سماع خبر عودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، بعد رحلة علاجية تكللت بحمد الله بالنجاح ولم لا فهو رجل من طراز رفيع تشهد له المحافل المحلية والعربية والدولية بقدراته الفائقة ودبلوماسيته الرزينة، وسلاسة تعامله مع الأحداث.. تحمل المسؤولية في مرحلة مبكرة من عمره بكل حكمة واقتدار، ونجح في الدفاع عن وطنه ومواطنيه .. اقترب من الناس وتلمس مشكلاتهم وسعى سعياً دؤوباً على حلها، ولم يكن يتوانى لحظة عن مد يد العون لهم، حتى اكتسب بجدارة لقب «سلطان الخير»، فكم رعى من الجمعيات الخيرية والطبية، وكم ساهم في بناء الجامعات والمعاهد، وكم عالج على نفقته الخاصة من المرضى، وكم أنقذ من رقاب وقعت بين سيف العدل ورغبة غريم في القصاص .. مآثره لا تعد ولا تحصى، ولم لا فهو سليل أسرة جبلت على حب الخير.. فمنذ أن غادر في رحلته العلاجية وأبناء شعبه يترقبون عودة «سلطان القلوب» سالماً معافى، رافعين أكف الضراعة إلى الله - سبحانه وتعالى - أن يمتعهم بمشاهدة سموه الكريم وهو يتمتع بلباس الصحة والعافية .. فاستجاب الله لهم خالص الدعاء، وعاد سلطان، فما إن حطت الطائرة التي تقل سموه على أرض مطار الملك خالد الدولي حتى ارتسمت صورة مضيئة ومبهجة تبرز مدى التلاحم بين القيادة والشعب، فقد وقف الشعب بكافة أطيافه جنباً إلى جنب مع القيادة الرشيدة فرحاً لاستقبال «سلطان الخير»، الصورة الأزهى ارتسمت أمام شاشات التلفزيون، رجال ونساء وأطفال يتابعون لحظة بلحظة وصول سموه وعلامات السعادة والنشوة ترتسم على محياهم .. وفي جو يعجز القلم عن وصفه.. فمنظر الوطن البهيج يبعث الغبطة والسرور في كل مواطن غيور على وطنه ورجاله الأوفياء.. ومهما قلنا وكتبنا فيه شعراً ونثراً لن نوفيه حقه في كلمات، لكن نبتهل لله العلي القدير أن يمد في عمره وأن يحفظه لنا.. ويحفظه للوطن.

حمداً لله على سلامة صاحب القلب الكبير

image


عادل بن مدالله الهزيل - رجل أعمال


يطيب لي أن أُبـدِي مشاعر الفرحة والسعادة بمناسبة عودة أمـيـرنا الغـالي سمو ولـي العـهـد إلى أرض الوطن، فالفرحة ليس لها حدود والمشاعر يصعب وصـفهـا بعودته سـالـمــاً مـعــافـى ولله الحمد والمـنـّة، وأسأل الله ـ عـز وجـل ـ أن يمد في عمره بالصحة والعافية وطاعة الرحمن، وأن يـُسـدد على طريق الخير خـطـاه، وأن يحفظه ذُخــراً لـنـا ولوطنـنا العزيز على قلوبنا. وما أنا إلاّ فـرد من ملايـينٍ من المواطنين والمقيمين الذين يشاركونني صادق الأحاسـيـس القـلبـية وغـمرة المشاعر المبتهجة بهذه المناسبة السعيـدة . والحديث عن سـمـو سيدي ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – لــه جوانبٌ وأبـعـادٌ إنـسـانيـّة وطنـيـة عظيمة ، فـهـو الساعـد الأيـمـن لمليكنا المحبوب عبد الله بن عبد العزيـز – حفظه الله – ومحل ثقتـه وارتكازه، وإنجازاتـه التي لا يسمح المجال لسردها مرتبطةٌ كـل الارتباط بإنجازات المملكة العربية السعودية على جميع الأصعدة 0
ختاماً لا يسعني إلا أن أقول حياك الله أيــُّـهـا الأمير الإنـسـان سلطـان ،وأهــلاً بعودتــك راجياً من الله جل شأنه أن يديم عليك ثوب الصحة والعافية0

حمداً لله عل سلامتك سلطان الخير


لافي مقبول الهريويل


رجل أعمال ومدير الجمعية التعاونية متعددة الأغراض في طبرجل


كل شبر على أرض الوطن فرح وسعد بعودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام، الفرحة لا تسعنا جميعا بعودة سلطان الخير، وما نراه اليوم من فرح وبهجة في وجوه المواطنين في جميع أرجاء الوطن بعودة سلطان الخير سالما معافى إنما يمثل مظهرا من مظاهر الحمد والامتنان، ويعكس صورا جميلة ورائعة من التلاحم الكبير بين القيادة والشعب.وبهذه المناسبة العزيزة يسعدنا ويشرفنا أن نرفع إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز والنائب الثاني وزير الداخلية صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز والأسرة المالكة والشعب السعودي أصدق عبارات التهاني والتبريكات بمناسبة عودة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام إلى أرض الوطن بعد رحلة علاج تكللت ولله الحمد بالتوفيق والنجاح.


عودة الأميرين


مرضي بن سليم الشراري مدير مكتب التربية والتعليم –بنين – بطبرجل

مشاهد عظيمة مؤثرة ومعبرة صاحبت رحلة العلاج التي أمضاها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام خارج الوطن والتي تكللت ولله الحمد بالشفاء التام.
مشاهد معبرة ستبقى في الذاكرة والوجدان ويزيد من ألقها وبهائها عندما ترتبط هذه المواقف بالأمير الإنسان صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض الذي رافق شقيقه ولي العهد طوال رحلة الاستشفاء حتى عودته إلى أرض الحرمين الشريفين سالماً معافى بحمد الله.
مرافقة الأمير سلمان لشقيقه ولي العهد أحد المشاهد والمواقف التي يجب أن يوثق لها وأن تكتب بأحرف من نور ... لأنها عنوان للأخوة وتعبيرا صادقا عن قيم الوفاء والحب والمودة والتواصل والصبر الجميل.
إن مشاركة سمو الأمير سلمان شقيقه ولي العهد ألم الغياب والبعد عن الوطن وعن الشعب الذي أحبه بلا حدود , مواقف عظيمة ونبيلة , لابد أن توثق وأن تدرس وأن تحكى للأجيال جيلاً بعد جيل ليستلهموا منها العبر ويستفيدوا من دروسها النافعة .
لقد شكل هذه الموقف النبيل والمؤثر لوحة لا مثيل لها تمازجت مع لوحات الحب والتقدير وشلالات الفرح التي عبر عنها أبناء الوطن ابتهاجا بعودة ولي العهد.
لقد عبر ولي العهد عن سعادته بمواقف الأمير سلمان في كلمته الضافية والمعبرة للمواطنين بمناسبة عودة سالماً إلى أرض الوطن عندما قال : لا يفوتني أن أخص بالشكر أخي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض الذي لازمني طيلة فترة علاجي خارج المملكة فله الشكر والعرفان .
هنيئا للمملكة بقادتها الأوفياء , وشعبها المخلص النبيل.

سلطان في قلوبنا


image

المواطن صالح بن صامد النصار


منذ أن غادر الأمير سلطان بن عبد العزيز - حفظه الله - أرض الوطن للعلاج , والمواطن يرفع يده تضرعا لله تعالى أن يعيد ولي العهد إلى وطنه سالما غانما , ومنذ ذلك الحين ونحن نقول « وإن غاب عن الوطن سلطان الخير بجسده،فإنه قريب من همومنا وأفراحنا وبين قلوبنا «ويدل على ذلك حديث الأمير نايف للتلفاز السعودي حيث قال «إن سيدي ولي العهد كان مع وطنه، مدة رحلته للعلاج والراحة معه بصوته وقراءته وكتابته في كل ما يتعلق بشؤون الوطن، وعلى اتصال دائم بسيدي خادم الحرمين الشريفين، وبجميع المسؤولين في شؤون الوطن عموما»، ويلاحظ من حديث الأمير نايف - يحفظه الله - أنه لم يشغله التعب عن وطنه وأبناء شعبه وكان دوما يسأل عنهم فراحتهم من راحته وما يؤلمهم يؤلمه0
نسأل الله أن يحفظ لنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وأن يديم على سمو ولي عهده الأمين الصحة والعافية وأن يحفظ لنا أمننا وأماننا إنه سميع مجيب0
المهندس حمود بن منوخ بن دعيجا مدير فرع الزراعة في طبرجل
نحمد الله كثيرا على عودة صاحب السمو الملكي سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام سالما ومعافى لأرض الوطن بعد أن انتظرته جميع فئات الشعب السعودي كثيرا.
بالأمس عرفت شعوب العالم أجمع مقدار حب الشعب السعودي وقيادته للأمير سلطان بن عبد العزيز، وما التدافع الكبير للأمراء والوزراء والمسؤولين والمواطنين لاستقبال سموه في مطار الملك خالد في الرياض إلا دليل على حب هذا الشعب لهذا الأمير الإنسان مشكلة تلك الجموع لوحة ترحيبية في مطار الملك خالد في الرياض يعجز أعظم الفنانين وأشهرهم عن رسم ملامحها وتبيان أبعادها الحقيقية واكتست اللوحة جمالا وبهاءً عندما كان خادم الحرمين الشريفين في مقدمة مستقبليه 0
إنها لوحة، حقيقة، لا يعرف أبعادها إلا الذين نهلوا من خير وإنسانية الأمير سلطان بن عبد العزيز.
هنيئا للإنسانية بعودتك وأنت موفور الصحة والعافية، وهنيئا للخير الذي نهل من ينابيع عطائك حتى نضب الخير ولم تنضب مكارمك.
نحمد الله على سلامتك وأن يديمك زخرا لهذا الوطن الخيَر بكرم وإنسانية رجاله المخلصين لحب الخير والعطاء.
حمدا لله الذي أنعم عليك بالصحة والعافية، ونسأله - عز وجل - أن يجعلك عضدا لقيادتنا الرشيدة الحادبة على مصلحة ورعاية وطنها وشعبها.




للإشتراك في جوال إخبارية طبرجل الرئيسية
لعملاء الاتصالات السعودية ارسل رقم 1 الــــــى 806652
لعملاء موبايلي ارسل رقم 1 الــى 606652
لعملاء زين ارسل رقم 1 الــــــى 701368


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Whatsapp
  • أضف محتوى في Telegram



تقييم
4.67/10 (10 صوت)