• ×

04:10 مساءً , الأحد 21 أكتوبر 2018

بعد ظهورها في فيديو تشكو تعنيف والدها.. السيدة المدعية تكشف المزيد عن معاناتها مع أسرتها

 قالت السيدة التي ظهرت في مقطع فيديو وهي تناشد خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، حمايتها من العنف الذي تتعرض له من قِبل والدها، إنها تعرضت للضرب والتهديد والإهانة من عدد من أفراد أسرتها.

وأبانت أن والدها قام بحبسها هي وابنتها ذات السبع سنوات في منزله وسافر إلى خارج المملكة، مبينةً وفقاً لصحيفة "سبق" أنها اضطُرت للاستعانة بالدفاع المدني لفك احتجازها.

وأوضحت أنها تقدمت ببلاغ رسمي لعدد من الجهات المختصة، غير أنه لم يتم التعامل مع قضيتها بالنحو الذي يضمن لها الحماية من العنف، مضيفةً أنها ذهبت لمنزل والدتها المطلقة وبقيت معها لعدة أيام، غير أن والدتها طلبت منها مغادرة المنزل.

وأضافت أن إحدى الأسر قامت بإكرامها ومساعدتها ووفرت لها ولابنتها الحماية، لافتة إلى أنها حاولت التواصل مع والدها لتحصل منه على الأمان للعودة مرة ثانية للمنزل، إلاّ أنها فشلت في ذلك، وهو ما اضطرها لتسجيل مقطع الفيديو.

وأشارت إلى أنها تلقت اتصالاً من إحدى أخواتها طلبت خلاله مقابلتها وعندما ذهبت للقائها فُوجئت بامرأة وعدة أشخاص يطلبون منها التوجه معهم لمركز الشرطة وتم تهديدها بالسجن.

وذكرت أنه بعد نشرها لمقطع الفيديو استُدعيت مرة أخرى وتم تبصيمها على أقوال لم تقلها، بل كان يمليها والدها على المحقق، مشيرةً إلى أنه تم تهديدها بالسجن لثلاثة أشهر إذا لم تبصم.

وكانت السيدة قالت في الفيديو إنه بعد العنف والشتم الذي تعرضت له لجأت للشرطة وللشؤون الاجتماعية وهيئة حقوق الإنسان، إلاّ أنه لم يتم البت في موضوعها، وأنها الآن معرضة للخطر من قِبل والدها.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
abdullah  46