• ×

06:50 مساءً , الأحد 23 سبتمبر 2018

شقيق الطفلة "نوال" ضحية الخادمة يتعافى ويروي لحظات الجريمة المفجعة

 روى الطفل علي القرني شقيق الطفلة المغدورة "نوال" والبالغ من العمر 14 عامًا تفاصيل اللحظات القاسية التي عايشها بارتكاب الخادمة الإثيوبية جريمة قتل شقيقته وإصابته بإصابات بليغة، وذلك بعدما بدأ يتعافى وأصبحت صحته في تحسن.

وشهد حي ضاحية لبن بمدينة الرياض الثلاثاء الماضي حادثة مقتل الطفلة "نوال" طعنًا وإصابة شقيقها "علي" بجروح بليغة، إثر اعتداء الخادمة عليهم، حيث أقرت الخادمة بالجريمة وجرى إيقافها وإشعار فرع النيابة العامة.

وقال القرني: "أختي في الجنة.. وأنا بخير ولله الحمد.. الإصابات الموجودة هي وسام شرف لي، لأني كنت أحاول أن أدافع عن أختي، وأبعد الخادمة المجرمة عن شقيقتي وهي تقوم بطعنها".

وأضاف بحسب "العربية نت": "وقت قيام الخادمة بالجريمة كأن الله أعماها عن أخذ المفتاح من الباب، وتمكنتُ من فتحه، ولم تسمعني عندما توجهت لفتحه وحاولت إنقاذ أختي".

من جانبها، قالت والدة علي إن الخادمة المجرمة سرقت مفتاح ابنها، وأغلقت الباب وتركت المفتاح فيه، وبينما كانت تسدد الطعنات لجسد نوال، كان علي يبحث عن المفتاح في مكانه ولم يجده ولم يتوقع أنها تركته في باب البيت، وعلى الرغم مما شاهده إلا أنه تماسك وقام بفتح الباب وحاول إنقاذ شقيقته، وتلقى طعنات من الخادمة، لكنه تمكن من تضميد جراحه وجبر إصابته.

وأشارت إلى أن علي بدأ في التعافي، وغادر قسم العناية الفائقة بالمستشفى، وتم إزالة الأنابيب الطبية تدريجيًّا، بعد إجراء عمليات استكشافية للبطن والصدر.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
abdullah  193