• ×

07:06 صباحًا , الخميس 27 يونيو 2019

صالح بن يحيى الشراري

الدفاع عن بلاد الحرمين مطلب شرعي

بواسطة: صالح بن يحيى الشراري

 3 تعليقات

 0 إهداءات

 450 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

إنّٙ دولتنا المملكة العربية السعودية،دولة عظيمة،قامت على الكتاب والسنة،مُنْذُ أن تأسست على يد الملك المؤسس عبدالعزيز رحمه الله وطيب الله ثراه،وجزاه عنا وعن المسلمين خير الجزاء

أيها القراء :
دعونا نستعرض حال البلاد قبل أن تقوم على يد المؤسس رحمه الله
لقد كانت في فقر وجهل، ومرض ،وفوضى،كان أضعفهم نهباً لأقواهم،سبل تقطعت،وأرواح أُزهقت،وفرقة وشتات، اندرس فيها كثير من معالم الإسلام،وتعاليمه،
فجاء الله سبحانه وتعالى بالملك عبدالعزيز طيب الله ثراه ،فجمع شتات أبنائها تحت راية التوحيد،وجعلها ترتكز على كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم،فتبدل خوفها أمناً،وجهلها علماً،وفقرها رخاءً وازدهاراً،وسار على نهجه أبناؤه البررة،واصلوا مسيرة التطور والازدهار،والرخاء،والنماء،وحققوا الرفاهية لشعبهم، وأمتهم،بل وتعدى خيرهم إلى الشعوب العربية، والإسلامية،فوقفوا معهم بكل مايستطيعون، مادياً، ومعنوياً،وعسكرياً
قال شيخنا العلامة صالح الفوزان حفظه الله: تعلمون حفظكم الله أن هذه البلاد قامت على عقيدة التوحيد،وإخلاص العبادة لله،وعلى الأمر بالمعروف،والنهي عن المنكر،وتحكيم الشريعة،وإقامة الحدود، فاستتب أمنها،واستقر وضعها،وعاشت كما تعلمون في نعمة،ورفاهية،وأمن، واستقرار)انتهى

واليوم في عهد ملك الحزم والعزم انتقلت نقلة نوعية من الأمن والازدهار،والنماء، وهي مقبلة على خير عظيم بإذن الله حاربت الأفكار الضالة،وقفت في وجه كل عابث،فاسد،ومفسد،تحقق على يديها العدل والمساواة بين الرعيةتقوم الآن بتصحيح المنهج في الدعوة إلى الله و الذي خُطف من قبل(السرورية،والقطبية، ودعاةالفتنة،والقصاصين، والجهلة)وتعيده إلى ما كان عليه،وفقا لمنهج السلف الصالح.

إنتا في هذه البلاد نعيش بفضل الله بأمن ،وأمان،وفي رغد من العيش الكريم، وطمأنينة،وصحة،وعافية،ولحمة بين الراعي والرعية، ولله الحمد،والمنة.

_بلادنا هي قلب العالم الإسلامي،وهي مهبط الوحي،وفيها مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم،وقبره.
حباه الله بخدمة الحرمين الشريفين،وخدمة سنة نبيه صلى الله عليه وسلم، فلو تزعزع الأمن فيها لاسمح الله لتزعزع العالم الإسلامي كله ، ولايخفى عليكم الهجمة الشرسة على المملكة العربية السعودية من الأعداء في الداخل والخارج في هذه الأيام،من الغرب،والفرس، والرافضة،والإخوان المفلسين،ومن الإعلام المسعور المأجور،من الذين يتكلمون بألسنتنا،ويعيشونا بيننا،ولكن قلوبهم قلوب الذئاب،مرتزقة للعدو ؛يريدون تقويض أمنها،وزعزعة كيانها،وتفريق كلمتها بشتى الوسائل،يريدون أن تتخلى عن الإسلام،والمسلمين،وأن تتخلى عن منهج سلفها الصالح،فيا عباد الله يجب على جميع المسلمين في هذه البلاد المباركة،وغيرها أن يقفوا في وجه هذه الحملات المسعورة الممنهجة ضد هذه البلاد المباركة بالكلمة، والقلم،والدعاء وبالنفس، والمال إذا لزم الأمر
والله لو تزعزت هذه الدولة،لتزعزع العالم الإسلامي كله، ولتزعزع العالم بأسره، فينبغي أن نكون يداً واحدة وصفاً واحداً ضد هذا العدوان، قال شيخنا العلامة صالح الفوزان حفظه الله تعالى: كونوا يداً واحدة في صد هذا العدوان مع حكومتكم،ومع ولاة أموركم كونوا يداً،واحدة في صد هذا العدوان،والانتباه له،فإنهم إنما يريدونكم في بيوتكم،وفي عوائلكم،أنتم المعنيون فكونوا على حذر،وعلى أُهبة الاستعداد، والتعاون مع ولاة أموركم في محاربة هذه الشرور{عَسَى اللَّهُ أَن يَكُفَّ بَأْسَ الَّذِينَ كَفَرُوا ۚ وَاللَّهُ أَشَدُّ بَأْسًا وَأَشَدُّ تَنكِيلًا} [النساء : 84]

_اللهم احفظ بلادنا من شر الأشرار،وكيد الفجار وأدم علىها أمنها، ورخاءها، وعزها،واستقرارها
_اللهم وفق إمامنا،وولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان لما فيه عزُّ الإسلام،ووفق ولي عهده الامير محمد بن سلمان لما تحب وترضى

وأخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين.

كتبه صالح بن يحيى الشراري .




الترتيب بـ

الأحدث

الأقدم

الملائم

  • خالد جابر ابو يونس

    اللهم احفظ بلاد الحرمين بلاد التوحيد من كل شر يارب العالمين

    02-11-18 02:34 مساءً

  • فيصل الحزالمة

    جزى الله شيخنا خيرا*

    02-11-18 04:01 مساءً

  • نايف العنزي

    لله درك وبارك فيك كلام في الصميم

    02-11-18 04:06 مساءً

جديد المقالات

الهواء ضروري لتنفس كل حي ويستعمل لعده أغراض...


ليست هنالك دولة بالدنيا تستطيع أن تجمع ثلاثة...


محافظة طبرجل إحدى محافظات منطقة الجوف شمالي...


عندما تم تعيين أمير الجوف السابق صاحب السمو...


بواسطة : abdullah

بقلم: محمد شامان النصيرات لم أتردد في كتابة...


بواسطة : abdullah

الرياض - ابراهيم البنا اختتمت "صحة...


يترقب أهالي محافظة طبرجل الزيارة الميمونة...


تتسابق المشاعر فرحاً وطرباً بمقدم صاحب...


رجلٌ من رجالات الإمارة صاحب مواقف مشرفة ،...


الحمد لله رب العالمين، خلق الإنسان وكرمه، وأنعم...