• ×

04:10 صباحًا , الثلاثاء 16 أكتوبر 2018

محمد الحلوان

"مكتبة القريات العامة" ودورها المهم في تثقيف المجتمع

بواسطة: محمد الحلوان

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 307 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط

تلعب المكتبات العامة دوراً مُهماً في نشر الثقافة في المجتمع، وذلك من خلال الفعاليات التي تحتضنها والزيارات واستعارات الكتب أو القراءة في بهو المكتبة في جو هادئ مناسب لهذه الهواية المحببة للنفس، ولا شك أن مكتبة القريات العامة إحدى هذه المكتبات، التي تسعى جاهدةً ممثلة بإدارتها إلى تقديم أحدث الخدمات وأرقاها على الرغم من قلة الإمكانيات التي تنقصها ولكنها تقف صامدة في وجه العواصف التي تقابلها والتغيرات التي تواجهها في المجتمع الذي أضحى لا يعرف طريقاً لها ويوهم نفسه أن عصر الورق أنتهى وحل محله الجوال، ولعل المكتبة العامة في ظل غياب النشاطات الثقافية في القريات سوف تحل تلك المشكلة وتولد حِراكاً ثقافياً يُعيد الحياة مجدداً لمثقفيها وأُدبائها إن وجدت دعماً من الجهات الحكومية والمؤسسات ورجال الأعمال، وتحت إشراف أحد المسئولين في القريات ، بحيث يُقام فيها شهرياً أو نصف شهرياً ندوة ثقافية أو أدبية أو أمسية شعرية وتكون فيه مزيجاً من التنوع التثقيفي في المواضيع المطروحة فيها ، وبهذا نكون قد أضفنا جواً ثقافيا للمكتبة، هذا من ناحية أما الناحية الأخرى تقام فيها أنشطة أسبوعية للأطفال يزاولون فيها قراءة القصص التي تتناسب ومرحلتهم العمرية والإطلاع على الرسومات أو التلوين وعلى هذا النحو، وبالإمكان أيضا تفعيل دور جماعة الفن التشكيلي والتصوير التي تزاول أعمالها ومهامها في نفس المكتبة، ويقام فيها معرض للصور والفن التشكيلي وحصص تعليمية للرسم والتصوير والنحت، وفي الجانب الآخر تفعيل الشراكة المجتمعية بين المكتبة العامة بالقريات والدوائر الحكومية والتعليم ويُفعَّل بالإتفاق مع الأخيرة العمل على تخصيص حصة ثقافية، تكون كل أسبوع خاصة في مدرسة في كل مرحلة دراسية لإختيار مجموعة من الطلاب يطلق عليهم مثقفي التعليم وفي كل أسبوع يخصص يوم لتلك المدرسة لزيارة المكتبة بمعية المجموعة المختارة، ويختار مثقفوها كتاب لكل طالب يتم قراءته خلال ذلك الأسبوع وتلخيصة في دفتر خارجي ومناقشتة من لجنة مخصصة تكون مرجعيتها للتعليم أو للمكتبة وتفرز فيها الدرجات وتتأهل المدرسة المتفوقة في كل مرحلة حتى الوصول للمراحل النهائية والتتويج وتكون فيه الجائزة قيمة ، وبرعاية أحد المسئولين في المحافظة أو المنطقة ، حيث أن هذه الفكرة تزرع بين الطلاب روح التنافس والتثقيف في الوقت نفسه، وبذلك نكون قد أعدنا الحياة للثقافة في القريات عن طريق تفعيل الأنشطة بالتعاون مع المكتبة وأوجدنا حِراكاً ثقافياً في المكتبة وفي الوقت ذاته إكتسبنا جيل يقرأ.

بقلم

محمد بن حلوان الشراري




جديد المقالات

أن يكون همك هو النهوض بأمتك إلى مراتب العلا،...


بواسطة : مبارك الخصي

وداعا ابا محمد... رمز التطور والإبداع... ليس هناك...


بواسطة : هند العتيبي

قف بلادنا شامخة كالطود العظيم ، صامدةً بوجه كل...


الزيارة الميمونة الثانية لصاحب السمو الملكي...


نهاية عام 2012 أضطر الأستاذ/مطلق بن دغيم الخمعلي...


عظم الله أجركم أهلنا أهل فياض طبرجل الكرام غيب...


بواسطة : الدكتور سلمان منوخ بن دعيجاء

لم يكتفي صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان...


بواسطة : د. حامد الوردة الشراري

في يوم الخميس 29 مارس 2018، منحت هيئة الاتصالات...


بواسطة : نايف بن ختام بن غنمان الشراري

تشهد وتسعد منطقة الجوف زيارة معالي وزير البيئة...


شدني وجذبني اسم " التلوث البصري " وعندما...