• ×

05:58 مساءً , السبت 15 ديسمبر 2018

ابراهيم سلمان الأفنس

"على السمع والطاعة"

بواسطة: ابراهيم سلمان الأفنس

 0 تعليقات

 0 إهداءات

 451 زيارات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط



تأتي هذه البيعة في ظل التغيرات الدولية والعربية والتحديات التي تشهدها المنطقة لمكافحة الارهاب ولنصرة الاسلام وعزة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بقيادة المملكة التي تقود العالم العربي والاسلامي لمستقبل أفضل لأجيالنا القادمة ، ونحن نقر بالبيعة للقيادة الجديدة على السمع والطاعة وفي المنشط والمكره ، لحماية مملكتنا وأمتنا العربية والاسلامية من أي مؤامرات تحاك لها أو لتفتيتها او لزعزعة امن واستقرار شعوبها .

كما ان هذا القرار الصائب في التوقيت المناسب لما قدمه الأمير محمد بن سلمان من جهود ضخمه ومشهوده خلال الفترة السابقة ، حيث شغل سمو ولي العهد من قبل منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع، ومنذ توليه المنصب قام بعدة جهود متواصلة ومنها مكافحة الارهاب في المنطقة كاليمن وايران وقطر وكذلك استغلال الحوثيين لليمن ، وغير ذلك من الاصلاحات التي أثبتت جدارته لتولي هذا المنصب الفريد وقد رأت هيئة البيعه السعودية انه الأجدر بهذا المنصب الرفيع فتمت الموافقة على تعيينه بأعلى الأصوات ليصبح ولياً للعهد خلفاً للأمير محمد بن نايف قاهر الارهاب ، كما أن قرار اختيار الأمير محمد بن سلمان وليا للعهد صوت عليه 31 من 34 من أعضاء هيئة البيعة وهي أعلى نسبة على الإطلاق" .

وعلى اثر ذلك*أصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز _ حفظه الله _ حزمه من الأوامر الملكية ، من بينها أمرا يقضي بإعفاء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف ، من منصبه وليا للعهد ، وتعيين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولياً للعهد وهو الأمر الذي لاقى قبولاً عظيما من جانب الكثيرين وأدى اختياره مصلحة كبرى ظهرت وستظهر نتائجها لمصلحة المملكة في الفترات القادمة باذن الله لما يشمله القرار بعد ذلك من نتائج ايجابية تعود بالنفع على المواطن السعودي وعلى مملكتنا الحبيبه .


واننا نذكر للأسرة الحاكمة جهودها في اصلاح وتأسيس المملكة والعمل على النهوض بها في كافة المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والحربية كذلك فقد كان سموه وزيراً للدفاع وعمل منذ اليوم الأول لتوليه وزارة الدفاع على اصلاح*شأن وحال القوات المسلحه ورفع روحها المعنوية والقتالية وتحفيز الجنود وكل من يعمل كعين ساهرة لخدمة الوطن وحماية الحدود والتصدي للمؤامرات التي تحاك من الجانب الايراني وغيره من الأعداء الذين يريدون زعزعة أمن واستقرار المملكة لكن يقظة وزير الدفاع سمو ولي العهد كانت لهم بالمرصاد وتصدت وكشفت كل المؤامرات التي تحاك بمملكتنا الحبيبة كما تصدى سموه للارهاب الموجود في الدول العربية والذي يريد زعزعة أمن واستقرار الخليج العربي وبعض الدول العربية والذي يهدف بمساعدة دول محور الشر لزعزعة استقرار المنطقة باللعب على الطائفية والعرقية والمذهبية فكان يموه ان كشف كل تلك المؤامرات وتصدى لها ومازال لتظل مملكتنا ومقدسات المسلمين تنعم بالأمن والأمان ان شاء الله .

ونحن من هذا المقام نؤكد تجديدنا البيعة لولي العهد الجديد سيدي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان على مبايعته على كتاب الله وسنة نبيه ونراه الأجدر في هذا التوقيت العصيب من عمر أمتنا العربية لتولي هذا المنصب ومعاونة الملك في أمور المملكة وصوغ اصلاحات جديدة تعود على المواطنين بالخير كما دأب الملك سلمان بن عبدالعزيز منذ توليه على اصلاح الشأن السعودي والاهتمام بالمواطن في كافة المجالات خاصة في المجالات الصحية والرعاية الاجتماعية والاقتصادية وتشجيع الاستثمار والنهضة السعودية في كافة المجالات .

ونحن في هذا اليوم المبارك نبابع ونجدد البيعة وأننا على العهد ماضين ونقف بكل ما نملك خلف القيادة الجديدة بقيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله ونثمن جهوده في قيادة الأمة العربية والاسلامية لما فيه من خير لصالح الاسلام والمسلمين ، وكل عام وأنتم بخير .
بقلم
إبراهيم بن سليمان الافنس الشراري




جديد المقالات

في الصباح الباكر أخذت جوله قصيرة على السوبر...


عندما نرى مشاهد الاحتفاء بالمنطقة بأشكالها...


لماذا تم إخلاء (3) قرى في القريات بمنطقة الجوف...


تسعد الشمال قاطبة ومنها منطقة الجوف المحطة...


إنّٙ دولتنا المملكة العربية السعودية،دولة...


الحمد لله رب العالمين والصلاه والسلام على اشرف...


أن يكون همك هو النهوض بأمتك إلى مراتب العلا،...


بواسطة : مبارك الخصي

وداعا ابا محمد... رمز التطور والإبداع... ليس هناك...


بواسطة : هند العتيبي

قف بلادنا شامخة كالطود العظيم ، صامدةً بوجه كل...


الزيارة الميمونة الثانية لصاحب السمو الملكي...