السبت 20 يناير 2018 هيئة التحرير | اعلن معنا | تواصل معنا
اخبارية طبرجل الرئيسية

مقالات سياسية مقالات إقتصادية مقالات أدبية كتّاب إخبارية طبرجل إلى المسؤول ديوان الشعر
المقالات » كتّاب إخبارية طبرجل » وداعاً أرض الشجاعة جازان
وداعاً أرض الشجاعة جازان
10-12-17 10:04 AM



أرضي و حدودي و حبي أيها الحد الجنوبي ولله الحمد من قبل ومن بعد أن قيضني لخدمة وطني وأبنائه .
احمد الله واشكره على توفيقه وامتنانه ، ولي الشرف والفخر بان ساهمت في تضميد الجنود البواسل ، تخفيف آلامهم ، و تكفين الشهداء الأشاوس منهم ، من أبناء الوطن و من دول تحالف الشرعية باليمن الشقيق ، ممن كانت أرواحهم في سبيل الله ، يجاهدون في الله حق جهاده ، ولا يخافون لومة لائم ، سهروا لتكون حدود الحرمين آمنةً مستقرة ، فرحوا بماقسم الله لهم من حظهم بالجهاد و أن يجاز الله عيونهم الحارسة في سبيل الله بالجنة كماوعد عز وجل " عينان لاتمسهما النار " ومن ضمنهما
" وعين باتت تحرس في سبيل الله " . عزيزي القارئ لقد جئتكم من عند إخوةٍ لكم يرجون نصر الله ويتمنون أن تدعوا لهم بالتوفيق و الثبات و النصر ، فلاتبخلوا عليهم بالدعاء .
لقد جئتكم من جازان وقطاعها الصحي الذي يحث الخطى في تقديم ما ينفع المواطنين و المقيمين و جنودنا البواسل ، وساهم بشكل ملحوظ في تخفيف وطئة المعاناة لهم فقد تم تزويد مستشفى صامطة العام بجراحين و استشاريين من جميع التخصصات و لعل وجود استشاري أوعية دموية و استشاري المخ و الأعصاب و وجود غرفتي أشعة مقطعية ليثلج الصدر و يسعد الخاطر، لقد تعرفت الى منسقي وزارة الدفاع للشؤون الصحية و منسقي وزارة الداخلية وهما يتواصلان مع المستشفيات التخصصية في ربوع المملكة لخدمة المصابين ، فلهم مني الشكر و العرفان .
اللهم جاز الشهداء والمصابين بالحد الجنوبي بالحسنات احساناً ، و السيئات عفواً وغفراناً ، و الشكر موصول لسعادة مدير عام الشئوون الصحية بجازان و مدير مستشفى صامطة العام الاستاذ حسن صميلي و للمنسق بالحد الجنوبي الأستاذ ادريس مجممي و كافة الزملاء في مستشفى صامطة العام و مستشفى الملك فهد و مستشفى الأمير محمد بن ناصر بمنطقة جازان ، وداعاً أيها الزملاء من الممرضين المجاهدين ، وداعاً جازان البحر وجازان السهل وجازان الجبل و بالخير نلتقي
محب الحد الجنوبي
لافي هليل الرويلي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 55



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في twitter
  • أضف محتوى في Whatsapp
  • أضف محتوى في Telegram


الأستاذ لافي هليل الرويلي
تقييم
0.00/10 (0 صوت)